عشرة نقاط يجب التحقق منها بعد كتابة بحثك

عشرة نقاط يجب التحقق منها بعد كتابة بحثك

عشرة نقاط يجب التحقق منها بعد كتابة بحثك:

 

 1- قم بتفعيل المدقق الإملائي :

لاتقل أنه لايوجد لديك أخطاء املائية وأنك تأكدت من كتابتك لأننا كبشر تغفل أعيننا عن أخطائنا. فهنا يأتي دور المدقق الإملائي

فهو يعد ميزة في كل برنامج للكتابة والنصوص. فيقوم بإجراء فحص إملائي نهائي وتقييم للكلمات التي تم وضع علامة عليها على أنها غير صحيحة فيفيد التدقيق الإملائي بإيجاد تلك الأخطاء الأخيرة التي فاتتك

 

2- مراجعة الجداول:

عندما تقوم بالتركيزعلى كتابتك وأخطائك الإملائية والنحوية ، يمكنك نسيان الجداول والتغافل عنها. قم بالتطرق لها عن كثب وافحص عناوين الجداول والأوصاف والمصادر. غالبًا ما تكمن الأخطاء في تلك التفاصيل الدقيقة في الجدول.

 

3- تحقق من عملك:

عادة نركز كثيرًا على التصحيح والتدقيق اللغوي حتى نتجاهل صحة الحقائق ومصادرها . فالمجلات الموثوقة والمعتمدة لديها أشخاص متخصصين فقط للتحقق من الحقائق في أبحاث الكتاب والطلاب العلمية .

ارجع إلى بحثك وتحقق من التواريخ والأسماء والإحصاءات وما إلى ذلك ، وقارنها بالمصدر الأصلي.

 

4- التحقق من نقل العبارات من المصدرالأصلي:

في عملية الكتابة عادة نستخدم عبارات وكتابات الآخرين للإستشهاد بها مثلا ، فمن السهل ارتكاب الخطأ أو تحريف المعنى. ارجع إلى المصدر الأصلي وتحقق من نسختك كلمة بكلمة.

 

5- تأكد من أن الكتابة شاملة:

عندما تقوم بالإشارة في كتابتك إلى البشرية عليك ادراك أن هناك مجموعة من القراء هم ذكور وإناث فيجيب عليك استبعاد لفظ الإشارة (هو) أو (هي) واستبدالها ب (هم) واستخدام مصطلحات تحترم وتليق بالأشخاص بكافة الأجناس.

 

6- تجنب النسخ:

إذا أردت اقتباس اعمال الأخرين أو مشاركتها في أبحاثك العلمية أو مقالاتك فتأكد دائما أنك اشرت إلى أسمائهم بالكامل ، يمكن أن يؤدي نسخ أي عبارة أو جملة  من 4 أو 5 كلمات من كاتب آخر من غير ذكر الإسم  إلى اتهامات بالسرقة الأدبية. يقع العديد من الطلاب في هذا الفخ لأنهم لا يستطيعون التفكير في طريقة أخرى لكتابة فكرة.

 

7- أعد فحص مراجعك:

في الناحية الخلفية من الأبحاث العلمية والوثائق الأكاديمية تكمن المراجع. ربما يكون موقعها هو ما يجعل الباحثون نسيان تدقيقها . تأكد من صحة الأسماء والعناوين والتواريخ.

 

8- دقق العناوين لغويا:

بينما تكون مشغولًا في تدقيق  وتصحيح بحثك أو مقالتك  الأساسية ، قد يكون من السهل نسيان العناوين. قم بتمرير نظرك وابحث عن العناوين الرئيسية و الفرعية. نظرًا لأن العناوين تبرز بشكل تلقائي للقارئ ، فإن الأخطاء فيها تظهرأكثر.

 

9- إعادة فحص الرياضيات:

العديد من الكتاب والباحثين الرياضيات ليست أعظم مهارتهم. فإذا كان لديك أي حسابات في بحثك ، فقم بالتحقق منها مرة أخرى. يمكن للأخطاء الرياضية أن تشكك بمصداقيتك وتخفيي حججك.

 

10– تأكد من تطابق عناوينك المدققة مع جدول المحتويات:

بعد تدقيق وتصحيح طويل ، قد تنسى العودة إلى الأمام والتحقق من جدول المحتويات. ربما تكون قد غيرت صياغة العناوين الفرعية. قم بعمل جولة سريع ةعلى جدول المحتويات وتأكد من تطابق العناوين.

0 Comments

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*